علامات الحمل؟ تشير العديد من الدراسات إلى أنه يعتبر ألم أسفل الظهر من الأعراض التي تشتكي منها نسبة كبيرة من النساء الحوامل خلال الأيام الأولى خصوصًا وإن ترافق مع أعراض أخرى مثل انقطاع الدورة الشهرية وغيرها. لكن الأنباء السيئة هي أنه لا يختفي هذا الألم بعد مرور بضعة أيام إذ تزيد حدّته خلال الفصل الثاني والثالث بسبب كبر حجم الرحم وزيادة الضغط على الأعصاب والأوعية الدموية في الظهر والحوض. للتأكد أكثر من الموضوع، يتوجّب عليك الخضوع لفحص الحمل المنزلي وتحديد في حال تم حدوث الحمل أم لا. لكن ما عليك معرفته أن الطرق التي يمكنك الإعتماد عليها من أجل الحد من الألم الذي تشعرين به تتعدّد كثيرًا وذلك من خلال: * ممارسة التمارين الرياضية: تعمل التمارين الرياضية على تقوية عضلات الجسم كافةً وتخفّف من نسبة الضغط الموجود على العمود الفقري. تتعدّد كثيرًا التمارين التي يمكنك ممارستها ومن بينها المشي والسباحة وركوب الدراجة. هذا ويمكنك مراجعة طبيبك من أجل مساعدتك على اختيار التمارين المناسبة لتقوية عضلات الظهر والبطن. * الإنتباه إلى وضعية الجسم: يجب أن تنتبهي جيدًّا إلى الوضعية التي تتخذينها عند الجلوس أو الوقوف إذ يمكن أن تؤثر بشكلٍ كبير على الألم الذي تشعرين به. كما ننصحك بتجنّب ارتداء الكعب العالي بقدر الإمكان وعدم النوم على الظهر خلال الليل. في حال لم تشعري بأي تحسن، ننصحك باستشارة طبيبك الذي قد يصف لك العلاج المناسب لحالتك. " />
X أغلق
X أغلق
الطقس
° - °
ترشيحا
° - °
معليا
° - °
بئر السبع
° - °
رام الله
° - °
عكا
° - °
يافا
° - °
القدس
° - °
حيفا
° - °
الناصرة
اسعار العملات
دولار امريكي
3.527
جنيه استرليني
4.5049
ين ياباني 100
3.1679
اليورو
3.9393
دولار استرالي
2.6814
دولار كندي
2.6617
كرون دينيماركي
0.5298
كرون نرويجي
0.4156
راوند افريقي
0.2750
كرون سويدي
0.4038
فرنك سويسري
3.6226
دينار اردني
4.9711
ليرة لبناني 10
0.0234
جنيه مصري
0.1944
اعلانات يد ثانية
تصفح مجلدات وكتب
الاستفتاء

هل الم الظهر من علامات الحمل؟

admin - 2018-02-13 20:38:31
facebook_link

thinkstock

 

 

هل كنت تشعرين أخيرًا بألم حاد في الظهر وتعتقدين أن من المحتمل أن تكوني حاملاً؟ غالبًا ما تكون بداية هذه الفترة من أجمل المراحل التي يمكنك أن تمري بها! لكن هل يمكنك اعتبار الم الظهر من حمل">علامات الحمل؟

تشير العديد من الدراسات إلى أنه يعتبر ألم أسفل الظهر من الأعراض التي تشتكي منها نسبة كبيرة من النساء الحوامل خلال الأيام الأولى خصوصًا وإن ترافق مع أعراض أخرى مثل انقطاع الدورة الشهرية وغيرها. لكن الأنباء السيئة هي أنه لا يختفي هذا الألم بعد مرور بضعة أيام إذ تزيد حدّته خلال الفصل الثاني والثالث بسبب كبر حجم الرحم وزيادة الضغط على الأعصاب والأوعية الدموية في الظهر والحوض.

للتأكد أكثر من الموضوع، يتوجّب عليك الخضوع لفحص الحمل المنزلي وتحديد في حال تم حدوث الحمل أم لا.

لكن ما عليك معرفته أن الطرق التي يمكنك الإعتماد عليها من أجل الحد من الألم الذي تشعرين به تتعدّد كثيرًا وذلك من خلال:

* ممارسة التمارين الرياضية: تعمل التمارين الرياضية على تقوية عضلات الجسم كافةً وتخفّف من نسبة الضغط الموجود على العمود الفقري.

تتعدّد كثيرًا التمارين التي يمكنك ممارستها ومن بينها المشي والسباحة وركوب الدراجة. هذا ويمكنك مراجعة طبيبك من أجل مساعدتك على اختيار التمارين المناسبة لتقوية عضلات الظهر والبطن.

* الإنتباه إلى وضعية الجسم: يجب أن تنتبهي جيدًّا إلى الوضعية التي تتخذينها عند الجلوس أو الوقوف إذ يمكن أن تؤثر بشكلٍ كبير على الألم الذي تشعرين به.

كما ننصحك بتجنّب ارتداء الكعب العالي بقدر الإمكان وعدم النوم على الظهر خلال الليل. في حال لم تشعري بأي تحسن، ننصحك باستشارة طبيبك الذي قد يصف لك العلاج المناسب لحالتك.



مواضيع متعلقة
اضف تعقيب

اسم المعلق : *
البلد :
البريد الالكتروني :
عنوان التعليق : *
التعليق الكامل :
تعقيبات الزوار
مواقع اخبار عبرية
مواقع اخبارية عربية
مواقع اقتصادية
مواقع رياضة
بنوك
راديو