علامات الحمل؟ تشير العديد من الدراسات إلى أنه يعتبر ألم أسفل الظهر من الأعراض التي تشتكي منها نسبة كبيرة من النساء الحوامل خلال الأيام الأولى خصوصًا وإن ترافق مع أعراض أخرى مثل انقطاع الدورة الشهرية وغيرها. لكن الأنباء السيئة هي أنه لا يختفي هذا الألم بعد مرور بضعة أيام إذ تزيد حدّته خلال الفصل الثاني والثالث بسبب كبر حجم الرحم وزيادة الضغط على الأعصاب والأوعية الدموية في الظهر والحوض. للتأكد أكثر من الموضوع، يتوجّب عليك الخضوع لفحص الحمل المنزلي وتحديد في حال تم حدوث الحمل أم لا. لكن ما عليك معرفته أن الطرق التي يمكنك الإعتماد عليها من أجل الحد من الألم الذي تشعرين به تتعدّد كثيرًا وذلك من خلال: * ممارسة التمارين الرياضية: تعمل التمارين الرياضية على تقوية عضلات الجسم كافةً وتخفّف من نسبة الضغط الموجود على العمود الفقري. تتعدّد كثيرًا التمارين التي يمكنك ممارستها ومن بينها المشي والسباحة وركوب الدراجة. هذا ويمكنك مراجعة طبيبك من أجل مساعدتك على اختيار التمارين المناسبة لتقوية عضلات الظهر والبطن. * الإنتباه إلى وضعية الجسم: يجب أن تنتبهي جيدًّا إلى الوضعية التي تتخذينها عند الجلوس أو الوقوف إذ يمكن أن تؤثر بشكلٍ كبير على الألم الذي تشعرين به. كما ننصحك بتجنّب ارتداء الكعب العالي بقدر الإمكان وعدم النوم على الظهر خلال الليل. في حال لم تشعري بأي تحسن، ننصحك باستشارة طبيبك الذي قد يصف لك العلاج المناسب لحالتك. " />
[x - إغلاق]