X أغلق
X أغلق
الطقس
° - °
ترشيحا
° - °
معليا
° - °
بئر السبع
° - °
رام الله
° - °
عكا
° - °
يافا
° - °
القدس
° - °
حيفا
° - °
الناصرة
اسعار العملات
دولار امريكي
3.527
جنيه استرليني
4.5049
ين ياباني 100
3.1679
اليورو
3.9393
دولار استرالي
2.6814
دولار كندي
2.6617
كرون دينيماركي
0.5298
كرون نرويجي
0.4156
راوند افريقي
0.2750
كرون سويدي
0.4038
فرنك سويسري
3.6226
دينار اردني
4.9711
ليرة لبناني 10
0.0234
جنيه مصري
0.1944
اعلانات يد ثانية
تصفح مجلدات وكتب
الاستفتاء

كيف بدأ البريميرليج؟

- 2017-10-12 08:31:41
facebook_link

اليوم هو واحد من أكبر وأقوى دوريات وأكثرها مشاهدة حول العالم ويدر سنوياً مداخيل تقدر قيمتها 2.2 مليار يورو من حقوق البث التلفزيوني فقط؛ لكن بداية البريميرليج لم تكن على نفس المستوى وتخللتها العديد من المشاكل القانونية والإدارية.

كما يعرف معظم مشجعو البريميرليج فإن موسم 1992/93 كان أول موسم لأعلى درجات كرة القدم الإنجليزية تحت مسمى البريميرليج (كانت تعرف سابقاً بالدرجة الأولى). لكن الكلام عن إنشاء دوري جديد، منفصل عن الدوري التقليدي الذ يعرف بالـ Football League (والذي مازال موجوداً اليوم ويضم التشامبيونشيب والدرجتين الثالثة والرابعة)، كان موجوداً منذ منتصف الثمانينيات. فبعد أن سيطرت الأندية الإنجليزية على المسابقات الأوروبية في منتصف السبعينيات وأوائل الثمانينيات (الأندية الإنجليزية فازت بسبع ألقاب دوري أبطال أوروبا بين 1977 و1984) بدأت الموارد المالية تنقص بسبب حرمان الأندية الإنجليزية من اللعب في المسابقات الأوروبية بعد كارثة هيسيل وتفشي ظاهرة الهوليجانز وما سببته من عزوف الجماهير عن حضور المباريات. ولكن السبب الأهم في عدم قدرة الأندية الإنجليزية على منافسة نظيراتها الإيطالية والاسبانية في تلك الحقبة كان اضطرار أندية الدرجة الأولى على تقاسم الأموال التي تجنيها من بيع حقوق البث التلفزيوني بشكل متساو مع كافة أندية الدوري بدرجاته الأربعة. لذلك فإن الأندية الخمس الكبرى في إنجلترا حينها، أرسنال، ليفربول، توتنهام هوتسبيرز، مانشستر يونايتد وايفرتون (نعم! تشيلسي غير موجود. منطق الأربعة الكبار الحاليين لم يتبلور سوى في منتصف التسعينيات) هددت أكثر من مرة بتشكيل دوري منفصل لشعورها بأنها تحقق أكبر نسبة من الأرباح.

الأمور بدأت تتسارع مع أوائل التسعينيات خصوصاً وأن شبكة قنوات ITV سعت بشكل قوي لتحريك الموضوع لكي تستخدم الدوري الجديد المقترح لزيادة شعبيتها. المنحى الرسمي للموضوع بدأ في منتصف عام 1990 عندما اجتمع ممثلو الأندية الخمسة الكبرى مع المدير التنفيذي لمحطات ITV جريج دايك (والذي أصبح لاحقاً رئيساً للاتحاد الإنجليزي لكرة القدم بين عامي 2013 و2016) لمناقشة الخطة. الأعضاء اتفقوا على المضي قدماً بالفكرة ولكن الموضوع كان بحاجة لبركة الاتحاد الإنجليزي ولتنظيم العلاقة بين الدوري الجديد والـFootball League. وبعد الحصول على بركة الاتحاد الإنجليزي خلال اجتماع مع ممثلي كافة الأندية تم الإعلان في العشرين من شباط 1992 عن إنشاء دوري البريميرليج على أن يبدأ أول مواسمه في آب من العام نفسه. أهم بنود الاتفاق كانت عدم تقاسم ريع البث التلفزيوني مع الدرجات الأخرى، على أن يتم تقاسمها داخل البريميرليج بمبدأ 50/25/25 الذي مازال يعمل به حتى اليوم (50% بالتساوي، 25% بحسب الترتيب في الدوري و25% بحسب عدد المرات التي بثت فيها مباريات الفريق). تم الاتفاق أيضاً على الإبقاء على نظام الهبوط المعتمد سابقاً (لكن مع نية تقليل عدد الفرق من 22 إلى 18).

كل ما تبقى الآن كان إيجاد القناة الناقلة الملائمة!!!


الأمر كان يجب أن يكون سهلاً خصوصاً وأن قناة ITV كان لها دور كبير في بلورة الفكرة ودعم الأندية الخمس الكبرى في مسعاها. وبالفعل فإن القناة كانت صاحبة الحظ الأوفر بالفوز بالعقد بالرغم من منافسة قنوات سكاي المملوكة لرجل الأعمال الشهير روبرت موردوك. لم يكن يتوقع أن تمثل سكاي منافسة خطيرة لـ ITV خصوصاً وأنها كانت غارقة في الديون بينما كانت ITV الناقل الأساسي لجميع منافسات كرة القدم الإنجليزية.

ممثلو أندية الدوري الجديد اجتمعوا في الثامن عشر من أيار للتصويت على هوية القناة الناقلة. عرض ITV الذي كان يتضمن 262 مليون باوند مقابل عرض 30 مباراة كل موسم لمدة ثلاث مواسم كان في طريقه للفوز لكن الآن شوغار، مالك نادي توتنهام حينها والذي كان يملك الشركة التي تصنع أجهزة الاستقبال التي تستخدمها قنوات سكاي، خرج من الاجتماع واتصل بنائب رئيس قنوات سكاي وطالبه بأمر وفده في الاجتماع بتقديم عرض أكبر. وبالفعل جاء الأمر، بعد أن اضطر مسؤولو سكاي إلى إيقاظ موردوك القاطن في نيوورك لأخذ موافقته، على تقديم 304 مليون باوند لعرض 60 مباراة سنوياً لخمس مواسم إضافة لمنح BBC حق عرض ملخصات المباريات في برنامج Match of the Day. ITV لم تستطع مجاراة لتفوز سكاي بالتصويت 14-6 (امتنع ناديان عن التصويت).

الطريقة التي فازت بها سكاي غير قانونية طبعاً، فشوغار كان يملك مصلحة شخصية في فوز سكاي بالعقد وسرب معلومات سرية لم يكن يحق لسكاي معرفتها (ITV حاولت مقاضاة البريميرليج والاتحاد الإنجليزي دون أن تنجح في مسعاها). لكن، وبسبب روعة التغطية التي تقدمها سكاي الآن، ربما سنتغاضى جميعاً كمشجعين للبريميرليج عن هذه القصة.



مواضيع متعلقة
اضف تعقيب

اسم المعلق : *
البلد :
البريد الالكتروني :
عنوان التعليق : *
التعليق الكامل :
تعقيبات الزوار
مواقع اخبار عبرية
مواقع اخبارية عربية
مواقع اقتصادية
مواقع رياضة
بنوك
راديو