X أغلق
X أغلق
الطقس
° - °
ترشيحا
° - °
معليا
° - °
بئر السبع
° - °
رام الله
° - °
عكا
° - °
يافا
° - °
القدس
° - °
حيفا
° - °
الناصرة
اسعار العملات
دولار امريكي
3.527
جنيه استرليني
4.5049
ين ياباني 100
3.1679
اليورو
3.9393
دولار استرالي
2.6814
دولار كندي
2.6617
كرون دينيماركي
0.5298
كرون نرويجي
0.4156
راوند افريقي
0.2750
كرون سويدي
0.4038
فرنك سويسري
3.6226
دينار اردني
4.9711
ليرة لبناني 10
0.0234
جنيه مصري
0.1944
اعلانات يد ثانية
تصفح مجلدات وكتب
الاستفتاء

كل رئيس سلطة محلية تحدث جريمة قتل ببلده ليستقيل فورا-بقلم جلال بنا

- 2017-09-03 23:12:39
facebook_link

نعم لم يعد يهزنا كمجتمع ولا كافراد العنف ولا القتل والبطش ولا "ثقافة العربدة" وقانون الغاب حيث القوي (ابن العائلة) ياكل الضعيف (ابن العائلة او الطائفة الصغيرة) وعلينا ان نعترف مرة واحدة على الاقل ان ثقافتنا، ان كان بالامكان تسميتها ثقافة طبعا، هي ثقافة عنف وعربدة واكل حق الغير.
هذه العاهات والتقاليد طورناها كمجتمع خلال الثلاثين عاما الاخيرة، وفي الماضي كان هنا رأس العائلة او "الكبير" هو المسيطر والامر الناهي، لا احد يتصرف دون العودة اليه ولا احد بامكانه اتخاذ اي خطوة او قرار الا بمعيته وبمعرفته، اليوم كل شاب يبدأ العمل من جيل 15 يصل الى عمر العشرين يشتري سيارة او ربما قبلها تراكترون ويصول ويجول ويعربد ويمارس احباطه وعنفه على كل من هو في الشارع، يزعج الناس في بيوتها عندما يمر في التراكترون او السيارة المزعجة واذا حاول اي شخص انتقاده لا يعرف ان كان يطعن او سيطلق عليه النار من سلاح طبعا غير مرخص.

لماذا نلوم اسرائيل؟ لماذا نلوم حكومات اسرائيل، ونقول انها تعادينا، في الوقت الذي نعارض دخول الشرطة ونعارض تطببيق القانون حتى اذا دخلت قوة لتنفيذ حجز بسبب دين عن شيكات راجعة..لماذا نحن متقلبين لدرجة اننا نصدق احيانا كذبنا؟
قد يقول البعض انني اجلد ذاتي ولا انتقد، وربما يقول البعض ان لي اجنده، لكن فقط الارقام تتحدث وتقول الواقع، عشرات القتلى العرب/ في جرائم ارهابية من قبل منظمات وعائلات اجرام، عشرات القتلى العرب في حوادث الطرق، عشرات المصابين العرب في الشجارات، وعشرات اصحاب المصالح العرب الذين يدفعون الخاوة لعائلات الاجرام.
انني اقترح وطلب اطلاق مبادرة هي مطالبة كل رئيس سلطة محلية تحدث لديه جريمة قتل بان يقوم بالاستاقلة بشكل فوري، واذا استقال معه اعضاء المجلس البلدي يكون افضل، وليسلموا المفاتيح لوزارة الداخلية لتتدبر امر المواطنين، لانه لا يعقل ان يكون سلاحنا الواحد والوحيد هو بيانات الاستنكار ولا يعقل ان نلوم الشرطة ونحمل الحكومة المسؤولية دون ان نتخذ اي خطوة ودون ان نحرك ساكن.
المجتمع العربي يحمل اسرائيل المسؤولية عن مصائبه في المائة عام الاخيرة من النكبة مرورا للنكسة وحتى مقتل اخر شاب في ايام عيد الاضحى، ولا احد يقول لنفحص ماذا يجري لدينا؟ اين أخطأنا؟ وماذا علينا ان نفعل من اجل الاجيال القادمة.
اعزائي رئساء السلطات المحلية استقيلوا واحد تلو الاخر بعد حدوث جريمة قتل في بلداتكم، فاما ان تحملوا الحكومة المسؤولية واما ان تتحملوا انم المسؤولية، بيانات الاستنكار وصمتكم لا ولن تحرك ساي ساكن



مواضيع متعلقة
اضف تعقيب

اسم المعلق : *
البلد :
البريد الالكتروني :
عنوان التعليق : *
التعليق الكامل :
تعقيبات الزوار
مواقع اخبار عبرية
مواقع اخبارية عربية
مواقع اقتصادية
مواقع رياضة
بنوك
راديو