X أغلق
X أغلق
الطقس
° - °
ترشيحا
° - °
معليا
° - °
بئر السبع
° - °
رام الله
° - °
عكا
° - °
يافا
° - °
القدس
° - °
حيفا
° - °
الناصرة
اسعار العملات
دولار امريكي
3.527
جنيه استرليني
4.5049
ين ياباني 100
3.1679
اليورو
3.9393
دولار استرالي
2.6814
دولار كندي
2.6617
كرون دينيماركي
0.5298
كرون نرويجي
0.4156
راوند افريقي
0.2750
كرون سويدي
0.4038
فرنك سويسري
3.6226
دينار اردني
4.9711
ليرة لبناني 10
0.0234
جنيه مصري
0.1944
اعلانات يد ثانية
تصفح مجلدات وكتب
الاستفتاء

- 2017-11-28 17:39:11
facebook_link

يجسد بيع مجموعة "تايم إنك" التي تملك احدى أشهر المجلات الاميركية، التقلبات الاقتصادية والسياسية في المشهد الاعلامي في الولايات المتحدة الذي يتعرض لهجمات منظمة من الرئيس دونالد ترامب.

فقد اعلنت "ميريدث كورب." التي تصدر خصوصا مجلات تعنى بانماط الحياة وفن الطبخ، الاحد انها استحوذت على مجموعة "تايم إنك" التي تضم خصوصا المجلة التي تحمل الاسم نفسه فضلا عن "فورتشن" و "سبورتس إلوسترياتد" و"بيبول" بمبلغ 2,8 مليار دولار.

واتت الصفقة بفضل دعم مالي من الشقيقين تشارلز وديفيد كوخ المعروفين بمساندتهما للاوساط المحافظة في السياسة الاميركية واللذين لا يخفيان كرههما لوسائل الاعلام المهيمنة.

وقد شارك الشقيقان بمبلغ 650 مليون دولار بواسطة ذراعهما المالية "كخ إكيوتي ديفلمبنت" إلا انهما لن يكونا عضوين في مجلس الادارة ولن يكون لديهما اي تأثير على النهج التحريري على ما اوضحت مجموعة "ميريديث".

الا ان وجودهما يثير رغم ذلك قلقا بسبب نفوذ الاثرياء المحافظين على وسائل الاعلام الاميركية.

ويرى جيف جارفيس الذي يدرس هذه المادة في جامعة سيتي يونفيرستي في نيويورك وكان صحافيا في مجموعة "تايم إنك"، "الاستثمار في وسائل الاعلام ليس باستثمار جيد واذا قرر المرء القيام بذلك فلاسباب اخرى غير المردودية".

ويؤكد "انا لا اعارض المزيد من الاستثمارات من الاوساط المحافظة" مشددا على ان الشقيقين كوخ اكثر تمرسا برأيه في "الدعاية الترويجية منه الصحافة".

واشار تشارلز الكسندر كاتب الافتتاحيات السابق في "تايم" التي اسست العام 1923، الاسبوع الماضي في مقال الى ان الشقيقين كوخ مولا حملات تشكك بوجود التغيير المناخي وهذا الامر قد يؤدي الى لجم التحقيقات في هذا المجال.

وتقدر قيمة الامبراطورية الصناعية التي يملكها الشقيقان كوخ، بحوالى مئة مليار دولار وتشمل مجالات متنوعة من الطاقة الى الزراعة مرورا بالورق. وبما ان شركاتهم ليست مدرجة في البورصة يلف الغموض التام طريقة عملها وتفرعاتها.

ويقول انجيلو كاروسونه رئيس جمعية "ميديا ماترز فور اميركا" اليساري الميول عند سؤاله حول الضمانات بان الشقيقين لن يتدخلا في شؤون الكيان الجديد الذي سينشأ عن الدمج بين "ميريديث" و "تايم إنك"، "لا اصدق ذلك ابدا".

ويؤكد "لِمَ يقومان بهذا الاستثمار؟ فهما لا يحترمان الصحافة هما يكرهان وسائل الاعلام".

واتت عملية الدمج فيما المواجهات تكثر بين دونالد ترامب ووسائل الاعلام اذ ياخذ الرئيس الاميركي على الكثير منها اعتماد سياسة "الاخبار الزائفة" وبمهاجمته دونما هوادة فضلا عن سياسة ادارته.

وقد عدل الرئيس الاميركي للتو قانون تركز وسائل الاعلام ما قد يسمح بحسب بعض الخبراء لمجموعة "سينكلير برودكاست غروب" المحافظة بشراء مجموعة "تريبيون ميديا" لتوسيع نفوذها على صعيد التلفزيونات المحلية.

واكد الرئيس الاميركي الجمعة انه رفض لقب "شخصية العام" التي اردات مجلة "تايم" منحها اياه مع ان المجلة تنفي ذلك.

وتقول ريبيكا ليب المحللة في مجال وسائل الاعلام لدى "كاليدو إنسايتس"، ساخرة "سيكون من المثير للاهتمام ان نرى من سيختارون شخصية العام السنة المقبلة".

وهي تعتبر ان التقارب بين "ميريديث" و "تايم إنك" يذكر بشراء روبرت مردوك قبل سنوات قليلة لصحيفة "وول ستريت جورنال". وقد وعد هذا الاخير حينها انه لن يحاول التأثير على الصحيفة المتخصصة باوساط الاعمال "إلا انه في الواقع عين اشخاصا تابعين له فيها وغيرت الصحيفة ميلها بوضوح".

لكن سمير حسني استاذ الصحافة في جامعة ميسيسيبي يقول ان السياسة قد لا تكون بالضرورة السبب وراء الصفقة الراهنة.

ويوضح "تشهد المجلات ما حل بالصحف في السبعينات والثمانينات" مشددا على ان الشقيقين كوخ "ليسا بغبيين" وهما لن يستثمرا من دون امل في مردودية ولا سيما بفضل الدمج بين الصحافة التقليدية والرقمية".



مواضيع متعلقة
اضف تعقيب

اسم المعلق : *
البلد :
البريد الالكتروني :
عنوان التعليق : *
التعليق الكامل :
تعقيبات الزوار
مواقع اخبار عبرية
مواقع اخبارية عربية
مواقع اقتصادية
مواقع رياضة
بنوك
راديو