X أغلق
X أغلق
الطقس
° - °
ترشيحا
° - °
معليا
° - °
بئر السبع
° - °
رام الله
° - °
عكا
° - °
يافا
° - °
القدس
° - °
حيفا
° - °
الناصرة
اسعار العملات
دولار امريكي
3.527
جنيه استرليني
4.5049
ين ياباني 100
3.1679
اليورو
3.9393
دولار استرالي
2.6814
دولار كندي
2.6617
كرون دينيماركي
0.5298
كرون نرويجي
0.4156
راوند افريقي
0.2750
كرون سويدي
0.4038
فرنك سويسري
3.6226
دينار اردني
4.9711
ليرة لبناني 10
0.0234
جنيه مصري
0.1944
اعلانات يد ثانية
تصفح مجلدات وكتب
الاستفتاء

لماذا يجب على النساء مقاطعة الرجال أثناء الحديث؟

- 2017-07-07 17:08:44
facebook_link

أثارت الأزمة الأخيرة في غرفة اجتماعات شركة "أوبر" لسيارات الأجرة مسألة "مقاطعة الرجال لحديث النساء"، وأعادت الجدل حول هذا الموضوع.
تقول لوسي كيلاواي، الكاتبة بصحيفة الفاينانشيال تايمز، إن الرجال ينبغي أن يتوقفوا قليلا عن مقاطعة النساء، لكن على النساء أن يقاطعن الرجال أكثر.
ارتكب ديفيد بوندمان، أحد أعضاء الهيئة الإدارية لشركة أوبر لسيارات الأجرة، الشهر الماضي خطأ كلفه منصبه، ففي وسط اجتماع لمناقشة ثقافة التفرقة بين الجنسين في الشركة، تطرق بوندرمان إلى مزحة غير مناسبة حول فكرة أن النساء يتحدثن أكثر من الرجال، والتي اعتبرت ذات طابع تمييزي ضد النساء.
وقاطع بوندمان أريانا هافنغتون، وهي زميلة له ومديرة بشركة أوبر أيضا، وأورد حقائقه بصورة غير صحيحة. فالنساء لا يتحدثن أكثر من الرجال. وقد دفع ثمن أخطائه، وغادر منصبه بشركة أوبر.
تعد مقاطعة الناس أثناء الحديث أمرا فظا بالنسبة لكثيرين، لكن عندما يكون الرجل هو من يفعل ذلك تجاه النساء (كما هو معتاد من أغلب الرجال)، يُنظر إلى الأمر على أنه أكثر فداحة.
وقد واجه إيريك شمييت، المدير التنفيذي لشركة "ألفابيت" التابعة لشركة غوغل، انتقادات بسبب مقاطعته للمرأة الوحيدة التي كانت تشاركه مع آخرين في إدارة ندوة حول الإبداع، أقيمت على هامش مهرجان سنوي للأفلام والموسيقى في تكساس بالولايات المتحدة.
كما وعدت صحيفة نيويورك تايمز، بعد واقعة مقاطعة بوندرمان للسيدة هافنغتون، بإعداد مقال مطول يتناول هذا السلوك المتعلق بمقاطعة الرجال للنساء أثناء الحديث، وهو ما يعد تمييزا ضد المرأة.
ويتفق أغلب الناس على أن علاج هذه الظاهرة بالنسبة للرجال هو إيقافهم عن ذلك. فمنذ شهرين تقريبا، وبمناسبة الاحتفال بيوم المرأة العالمي، ظهر تطبيق جديد يحمل اسم "ومان انتربتيد" (أو المرأة تُقاطَع).
ويضطر من يحمل ذلك التطبيق من الرجال إلى أن يردد ثلاث مرات عبارة "لن أقاطع النساء مرة أخرى"، ثم يُعطى علامة سوداء لكل مرة يفشل فيها في الالتزام بهذا الأمر، من خلال مراجعة المواقف التي قاطع فيها النساء خلال اليوم.
لكن بالطبع ليس ذلك هو الحل النهائي لهذه المسألة. فإذا مُنع كل الرجال من مقاطعة زميلاتهم، فلن يرغبوا في الاستماع إليهن بمزيد من الاهتمام، وربما يقطعون علاقاتهم تماما بالنساء في أماكن العمل.
فالمرأة والرجل على حد سواء يجب أن يقاطعا إذا كان حديثهما مملا، أو إذا كان الشخص الذي يقاطع لديه شيء عاجل ينبغي أن يقوله.
وفي كثير جدا من الأوقات تكون الحوارات في مجال الأعمال، والمناقشات في الاجتماعات الإدارية مليئة بالتفاصيل المملة حقا.
فعندما يبدأ شخص ما في الحديث، تتضح خلاصة ما يريد أن يقوله من أول جملة أو جملتين من حديثه. وبالتالي، ما يأتي بعد ذلك لن يكون مهما بالضرورة، ولن تكون هناك مشكلة كبيرة إذا تدخل شخص آخر ليطرح فكرة أخرى جديدة



مواضيع متعلقة
اضف تعقيب

اسم المعلق : *
البلد :
البريد الالكتروني :
عنوان التعليق : *
التعليق الكامل :
تعقيبات الزوار
مواقع اخبار عبرية
مواقع اخبارية عربية
مواقع اقتصادية
مواقع رياضة
بنوك
راديو